مقدمة الفواتير الإلكترونية ZATCA

قدمت حكومة المملكة العربية السعودية الفواتير الإلكترونية ZATCA ،نظام فوترة إلكتروني لرقمنة وتسريع عملية إعداد الفواتير.

من خلال مطالبة الشركات بإصدار الفواتير إلكترونيًا من خلال نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA ، يعتزم النظام تعزيز الشفافية وتقليل التهرب الضريبي وزيادة كفاءة عملية الفوترة.

النظام إلزامي لجميع الشركات السعودية ، مع استثناءات قليلة ، ويفرض إصدار الفواتير بتنسيق إلكتروني موحد.

نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA هو جزء من جهود الحكومة السعودية لتحديث الاقتصاد وتعزيز بيئة الأعمال من خلال جعل المعاملات التجارية أبسط وأكثر كفاءة.

من المتوقع أن يوفر النظام فوائد كبيرة للشركات ، مثل تقليل وقت وتكلفة الفواتير ، وتعزيز إدارة التدفق النقدي ، وزيادة دقة وأمان بيانات الفواتير.

ZATCA e-Invoicing
ZATCA e-Invoicing

ما هي شروط تطبيق نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA؟

باستثناء الأعمال الصغيرة التي يبلغ حجم مبيعاتها السنوي أقل من مليون ريال سعودي والشركات غير المسجلة في ضريبة القيمة المضافة ، يتعين على جميع الشركات في المملكة العربية السعودية التنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA.

يتعين على الشركات من جميع الأحجام وفي جميع الصناعات إصدار الفواتير بتنسيق إلكتروني موحد في ظل هذا النظام.


بالإضافة إلى الاحتفاظ بسجلات إلكترونية فواتيرهم ، يجب على الشركات أيضًا التأكد من أن هذه السجلات دقيقة وشاملة.

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على الشركات التأكد من إنشاء فواتيرها الإلكترونية باستخدام نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو تطبيق جهة خارجية تمت الموافقة عليه.

يجب أن تلتزم حلول البرامج هذه المتطلبات والمواصفات الفنية التي وضعتها مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA).

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على الشركات التأكد من أن فواتيرها الإلكترونية آمنة وأصلية ولا يمكن تغييرها أو حذفها بعد الإصدار.

قد يؤدي عدم الامتثال لنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA إلى فرض غرامات وعقوبات ، بما في ذلك الاستبعاد من العقود والمناقصات الحكومية وتعليق تسجيل الأعمال.

لذلك ، من الضروري للشركات العاملة في المملكة العربية السعودية فهم نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA والامتثال له لتجنب التداعيات القانونية أو المالية.

ما هي مراحل تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية ZATCA في المملكة العربية السعودية؟

 

في المملكة العربية السعودية ، تم تنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية ZAT CA  تم تقسيمها إلى ثلاث مراحل ، استهدفت كل منها الشركات على أساس إيراداتها السنوية.


بدأت المرحلة الأولى في 4 ديسمبر 2021 ، واستهدفت الشركات التي تبلغ إيراداتها السنوية 40 مليون ريال سعودي على الأقل ، حيث طُلب من هذه الشركات إصدار فواتير إلكترونية حصريًا من خلال نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA.

استهدفت المرحلة الثانية ، التي بدأت في 1 مارس 2022 ، الشركات متوسطة الحجم التي تتراوح إيراداتها السنوية بين 5 ملايين و 40 مليون ريال سعودي ، حيث طُلب من هذه الشركات إصدار فواتير إلكترونية عبر نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو نظام ثالث معتمد. حل برمجي للأطراف يتوافق مع المتطلبات الفنية لمؤسسة النقد العربي السعودي ، وبدأت المرحلة الثالثة والأخيرة في 1 يونيو 2022 ، واستهدفت الشركات الصغيرة التي يبلغ حجم مبيعاتها ما بين مليون ريال و 5 ملايين ريال سعودي سنويًا ، وكان على هذه الشركات إصدار فواتير إلكترونية عبر نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو حل برمجي معتمد من جهة خارجية يتوافق مع المتطلبات الفنية لمؤسسة النقد العربي السعودي.


خلال كل مرحلة ، مُنحت الشركات فترة سماح تصل إلى 90 يومًا لتنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو حل برمجي معتمد من طرف ثالث والامتثال للمتطلبات الفنية لمؤسسة النقد العربي السعودي.


كانت فترة السماح تهدف إلى منح الشركات الوقت للتأقلم مع النظام الجديد وتسهيل الانتقال السلس ، ويجب على الشركات التسجيل لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل والحصول على شهادة إلكترونية من أجل الامتثال للفواتير الإلكترونية ZATCA نظام.


بالإضافة إلى ذلك ، يجب على الشركات التأكد من أن فواتيرها الإلكترونية تحتوي على المعلومات الضرورية ويتم إصدارها بالتنسيق المناسب. يوفر نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA للشركات مجموعة متنوعة من الأدوات والميزات لمساعدتهم على إنشاء الفواتير الإلكترونية وإدارتها ومراقبتها.

ما هي الشركات الملزمة بتطبيق نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA؟

 

باستثناء الأعمال الصغيرة التي يبلغ حجم مبيعاتها السنوي أقل من مليون ريال سعودي والشركات غير المسجلة في ضريبة القيمة المضافة ، يتعين على جميع الشركات في المملكة العربية السعودية التنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA.

ويشمل ذلك الشركات من جميع الأحجام والقطاعات ، بما في ذلك الشركات العاملة في مجال التصنيع وتجارة التجزئة والضيافة والخدمات.

قد يؤدي عدم الامتثال للنظام إلى فرض غرامات وعقوبات على جميع المؤسسات.

 

تم تنفيذ نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA من قبل حكومة المملكة العربية السعودية لرقمنة وتبسيط عملية الفواتير ، وزيادة الشفافية ، والحد من التهرب الضريبي ، وتحسين فعالية عملية الفوترة.

يفرض النظام على الشركات إصدار الفواتير إلكترونيًا عبر نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو حل برمجي معتمد من جهة خارجية يفي بالمواصفات والمتطلبات الفنية التي وضعتها مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA).


يجب على الشركات التسجيل لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل (GAZT) والحصول على شهادة إلكترونية من أجل الامتثال لنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA.

بالإضافة إلى ذلك ، يجب على الشركات التأكد من أن فواتيرها الإلكترونية تحتوي على المعلومات الضرورية ويتم إصدارها بالتنسيق المناسب.

يوفر النظام للشركات مجموعة متنوعة من الأدوات والميزات لمساعدتها في إصدار وإدارة وتتبع الفواتير الإلكترونية.

ما هي العقوبات المفروضة على الشركات التي لا تلتزم بنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA؟

 

فرضت الحكومة السعودية عقوبات صارمة على الشركات التي لا تمتثل للفواتير الإلكترونية الخاصة بزاتكا.

قد يؤدي عدم الامتثال للنظام إلى غرامات وعقوبات ، بما في ذلك الاستبعاد من المناقصات والعقود الحكومية وتعليق السجل التجاري.

قد تواجه الشركات التي لا تلتزم بنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA عددًا من العقوبات ، بما في ذلك:


قد تتعرض الشركات التي لا تلتزم بالنظام لغرامات. يمكن أن تتراوح الغرامات من 1،000 ريال سعودي إلى 50،000 ريال سعودي ، حسب المخالفة.

تعليق السجل التجاري: تواجه الشركات التي لا تلتزم بنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA إمكانية تعليق سجلها التجاري. هذا يعني أنه سيتم منعهم من الانخراط في أي أنشطة تجارية حتى يمتثلوا للنظام.

الاستبعاد من المناقصات والعقود الحكومية: الأعمال التي لا تمتثل لـنظام الفواتير الإلكترونية ZATCAقد يُمنع النظام من المشاركة في المناقصات والعقود الحكومية.

الإجراء القانوني: قد تواجه الشركات التي لا تمتثل لنظام الفواتير الإلكترونية ZATCA إجراءات قانونية ، مما قد يؤدي إلى غرامات وعقوبات إضافية.

لذلك ، يجب على الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية فهم نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA والامتثال له لتجنب العواقب القانونية أو المالية.

يجب على الشركات التسجيل لدى الهيئة العامة للزكاة والدخل  والحصول على شهادة إلكترونية ، وإصدار الفواتير من خلال نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو حل برمجي معتمد من جهة خارجية يتوافق مع المواصفات والمتطلبات الفنية التي وضعتها المملكة العربية السعودية ، والاحتفاظ بسجلات إلكترونية دقيقة وكاملة للفواتير.

ملخص عن نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA

 

أدخلت الحكومة السعودية نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA ، وهو نظام فوترة إلكتروني لرقمنة وتسريع عملية الفوترة.


يفرض النظام على الشركات إصدار الفواتير إلكترونيًا عبر نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA أو حل برمجي معتمد من جهة خارجية يفي بالمواصفات والمتطلبات الفنية التي وضعتها مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA).


النظام إلزامي لجميع الشركات السعودية ، باستثناء الشركات التي تقل مبيعاتها السنوية عن مليون ريال سعودي وتلك غير المسجلة في ضريبة القيمة المضافة.


في المملكة العربية السعودية ، تم تقسيم تطبيق الفواتير الإلكترونية ZATCA إلى ثلاث مراحل ، استهدفت كل منها الشركات على أساس إيراداتها السنوية.


يمكّن النظام الشركات من إصدار الفواتير وإدارتها ومراقبتها بكفاءة ، مما يوفر لها الوقت والمال. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للفوترة الإلكترونية ZATCA مساعدة الحكومة السعودية في تعزيز تحصيل الضرائب وتقليل التهرب الضريبي.


يجب أن تلتزم الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية بالمواصفات والمتطلبات الفنية للنظام لتجنب التداعيات القانونية والمالية ، مثل الغرامات وتعليق تسجيل الأعمال والاستبعاد من العقود الحكومية.


يعد تطبيق نظام الفواتير الإلكترونية ZATCA خطوة في الاتجاه الصحيح نحو تحديث الاقتصاد السعودي ، حيث يمكن أن يزيد الشفافية ويقلل التهرب الضريبي ويحسن كفاءة عملية الفوترة ، مما يعود بالنفع على كل من المؤسسات والحكومة. .